الرئيسية / اخبار سياسية / العاصمة المقدسة تنتهي من استعداداتها لاستقبال ضيوف المملكة خلال شهر رمضان المبارك

العاصمة المقدسة تنتهي من استعداداتها لاستقبال ضيوف المملكة خلال شهر رمضان المبارك

أنهت الجهات الأهلية والحكومية في العاصمة المقدسة استعداداتهما لاستقبال شهر رمضان المبارك، من خلال انتهاج العديد من الخطط الخدمية الرامية إلى تقديم أفضل سبل الراحة للزوار والمعتمرين، القادمين لأداء مناسك العمرة والزيارة خلال شهر رمضان المبارك، عبر الاستعانة بالقوة البشرية ذات الاختصاصين الخدمي والأمني.

ويتهافت المسلمون في شتى بقاع الأرض لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة خلال شهر رمضان المبارك، من اجل أداء مناسك العمرة والزيارة، وأداء صلاة القيام والتراويح بالمسجد الحرام بمكة المكرمة، والمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة.

كما يسارع المسلمون خلال الأيام العشر الأواخر من رمضان للقدوم إلى الحرمين الشريفين، من أجل الفوز بقيام ليلة القدر خلال الليالي العشر الأواخر من الشهر الكريم.

بدوره، قال الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين، أنه “تم تجنيد أكثر من 12 ألفا من القوى البشرية من موظفين وموظفات مؤهلين علمياً وعملياً لمتابعة سير العمل خلال شهر رمضان المبارك، كما تم تجهيز عدد من المشربيات الرخامية لسقيا زمزم بلغ عددها 660 مشربية بالمسجد الحرام، وعدد الترامس 25 ألف ترمسٍ بالمسجد الحرام، وعدد الخزانات الأستان أستيل 352 خزانًا، و10 آلاف عربة عادية، و1500 عربة كهربائية”.

كما أشار الشيخ السديس إلى ان رئاسة الحرمين الشريفين أمنت نحو 110 ألف وجبة إفطار بشكل يومي داخل ساحات المسجد الحرام، فضلا عن توزيع خمسة آلاف وجبة على العناصر الأمنية.

من جانبه، صرح المهندس محمد القويحص، أمين العاصمة المقدسة، أن هناك “أكثر من 11 ألف عامل مجهزين بأكثر من 876 معدة، كما أن هناك اللجان الميدانية لمتابعة الأعمال المركزية واللجان المختلفة ومراقبة المحلات ذات العلاقة بالصحة العامة، كما يتم تكثيف الرقابة على جميع المسالخ وكل ما يتعلق بتنظيماتها، والتأكد من جاهزيتها واستعدادها لتقديم خدمتها لمرتادي المسالخ، بما يكفل سلامة اللحوم وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي مع دعمها بكل ما تحتاجه من الفنيين والأطباء البيطريين”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *