الرئيسية / اخبار سياسية / سفارة المملكة في واشنطن تتابع تحقيقات حادث اطلاق النار على طالب سعودي في جامعة كارولاينا

سفارة المملكة في واشنطن تتابع تحقيقات حادث اطلاق النار على طالب سعودي في جامعة كارولاينا

أكّدت سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى العاصمة الأمريكية واشنطن، اليوم الجمعة، الثالث من مايو / أيار، على متابعتها للتحقيقات الجارية فيما يتعلق بتعرض الطالب السعودي رامي بن رياض آل رمضان، والذي يدرس في جامعة كارولاينا الشمالية، بالولايات المتحدة الأمريكية، لحادث إطلاق نار، داخل الجامعة التي يدرس بها.

وأشارت سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى العاصمة الأمريكية واشنطن، إلى أنها سارعت في اتخاذ الإجراءات اللازمة والاطمئنان على سلامة وصحة الطالب رامي بن رياض آل رمضان، فور علمها بحادث إطلاق النار.

وكان الطالب رامي بمن رياض آل رمضان، الطالب السعودي والذي يدرس بجامعة كارولاينا الشمالية، في الولايات المتحدة الأمريكية، قد تعرض يوم الثلاثاء الماضي، الثلاثين من أبريل / نيسان المنصرم، لإطلاق نار داخل جامعته.

وأصدرت سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة الأمريكية واشنطن، بيانا صحفيا أكدت خلاله “إنه انطلاقاً من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، بالاهتمام بشؤون المواطنين السعوديين كافة، فقد قامت سفارة المملكة في واشنطن، بمباشرة حادثة إطلاق النار في جامعة نورث كارولينا، التي أُصيب فيها المواطن رامي بن رياض بن محمد آل رمضان، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 30 أبريل 2019”.

وأشارت سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة الامريكية واشنطن، أنها تواصلت مع الطالب رامي بن رياض آل رمضان، فور علمها بالحادث، من أجل الاطمئنان عليه، وتسهيل الإجراءات المتعلقة بتلقيه العلاج والرعاية اللازمة، والتأكد من تلقيه كافة المساعدات اللازمة.

وأوضحت سفارة المملكة في العاصمة الأمريكية واشنطن، أنها تواصلت مع السلطات الأمريكية المعنية بهذا الشأن، والتي اكدت على إلقاء القبض على الجاني.

الجدير بالذكر أن الفريق الطبي المعالج للطالب رامي بن رياض آل رمضان، قد قررت السماح بخروجه من المستشفى بعد استقرار حالته، وتحديد موعد لاحق لإجراء عملية جراحية لإخراج الطلق الناري من بطنه في إحدى المستشفيات المتخصصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *