الرئيسية / اخبار سياسية / وزارة البيئة والمياه والزراعة تحذر مربي النحل من الإقدام على ممارسة أي مخالفات

وزارة البيئة والمياه والزراعة تحذر مربي النحل من الإقدام على ممارسة أي مخالفات

أصدرت وزارة البيئة والمياه والزراعة في حكومة المملكة، تحذيرات لمربي النحل، حول عدد من المخالفات التي يجب تجنبها من قبل النحالين، والتي تتضمن تغذية النحل على المحاليل السكرية خلال فترة تزهير المحاصيل، أو خلط أعسال مغشوشة قبل طرحها للبيع للمستهلكين، مشيرا إلى أن تلك الأمور من المخالفات التي تستحق العقوبة، وفق أنظمة تربية النحل.

وأوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أن أبرز المخالفات التي يقوم بها النحالين، تتمثل في تتضمن تغذية النحل على المحاليل السكرية خلال فترة تزهير المحاصيل، أو خلط أعسال مغشوشة قبل طرحها للبيع للمستهلكين، أو قيام النحال باستخدام المبيدات الحشرية الكيميائية، قي مكافحة آفات وأمراض النحل خلال فترة تزهير النباتات، سواء أكانت تلك المبيدات مصرح باستخدامها أو غير مصرح باستخدامها.

وأضافت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أن استخدام أي مواد غير مرخصة من الوزارة في تغذية النحل، تعد من المخالفات التي تستحق العقوبة، بما في ذلك استخدام بروتينات المواشي أو الدواجن، أو حتى الفيتامينات.

واستثنت وزارة البيئة والمياه والزراعة مادة خميرة البيرة الجافة المستخدمة في تركيب عجائن بروتينية للنحل، من قائمتها للمواد الكيميائية التي يحظر استخدامها في تغذية النحل

وكشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة، عن العقوبات التي سيتك تطبيقها على المخالفين، والتي تشمل عقوبة الإنذار والغرامات المالية التي تصل إلى خمسة آلاف ريال، مشيرة إلى أنه حال اقدام النحال على تكرار المخالفة مرة أخرى، فإنه سيتم مضاعفة الغرامة، أما حال تكرارها لمرة ثالثة، فإنه سيتم إلغاء تصريح وتراخيص النحال.

ووفقا للقوانين السعودية، فإن وزارة البيئة والمياه والزراعة، تتولى مهمة الإشراف على قطاع تربية النحل ومهن النحالة وإنتاج عسل النحل، فضلا عن إطلاق المبادرات الرامية لتطوير القطاع، ونشر الطرق الحديثة في تربية النحل، وفع معدلات الكفاءة الإنتاجية وتحسين جودة انتاج العسل، وهو ما يعود بالتأثيرات الإيجابية على اقتصاد المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *