الرئيسية / اخبار سياسية / إعادة تشغيل حقل النار النفطي في دولة حنوب السودان بدعم سوداني بعد توقف ست سنوات

إعادة تشغيل حقل النار النفطي في دولة حنوب السودان بدعم سوداني بعد توقف ست سنوات

أعلن ازيكيل لول قاتكوث، وزير النفط في دولة جنوب السودان، اليوم الأربعاء، الأول من مايو / أيار، عن بدء عمليات انتاج النفط من حقل النار، الواقع في ولاية روينق، شمالي دولة جنوب السودان، عقب توقف دام نحو ست سنوات.

وأشار وزير النفط في دولة جنوب السودان، أن إعادة انتاج النفط من حقل النار، يتم بمساعدة فنية من قبل دولة السودان.

ويعد حقل النار في دولة جنوب السودان، هو ثالث الحقول البترولية الذي يدخل الإنتاج، عقب تشغيل حقلي توما ثاوث والوحدة، وفق الخطة التشغيلية الموضوعة لإعادة تشغيل حقول البترول في دولة جنوب السودان، وفق البيان الصادر عن وزارة النفط السودانية.

وكشف وزير النفط في دولة جنوب السودان، عن وصول معدلات الإنتاج اليومية من النفط في حقل النار، إلى خمسة آلاف برميل من النفط، مشيرا إلى أن عمليات انتاج النفط تتم “بسلاسة بعد أن تم حل المشكلات المتعلقة باستيراد المواد الكيماوية اللازمة للحفر والإنتاج”.

من جانبه، قال عقيل عبد السلام، مدير عام الاستكشاف والإنتاج النفطي في وزارة النفط والغاز في دولة السودان، أن دولة السودان تقدم الدعم الفني لدولة جنوب السودان، للتعاون سويا في إنتاج النفط.

وأوضح مدير عام الاستكشاف والإنتاج النفطي في وزارة النفط والغاز في دولة السودان، أن عمليات إعادة تشغيل حقل النار النفطي، جاء عقب فترة من التوقف امتدت لنحو ست سنوات.

وكانت دولة جنوب السودان قد طلبت بشكل رسمي، من السلطات السودانية، في شهر أغسطس / آب من عام 2016، أن تقدم الدعم الفني والتقني، لمساعدتها في تشغيل حقل الوحدة النفطي، والذي توقف عن الإنتاج بسبب التوترات الأمنية والصراع المسلح الذي شهدته دولة جنوب السودان.

ويتم تصدير إمدادات جنوب السودان النفطية إلى الأسواق العالمية، عبر المرور من خلال الأراضي السودانية، إلى ميناء بورتسودان السوداني، الواقع على البحر الأحمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *