الرئيسية / اخبار سياسية / مندوب المملكة لدى الأمم المتحدة يعلن موقف المملكة الواضح تجاه قضايا المنطقة

مندوب المملكة لدى الأمم المتحدة يعلن موقف المملكة الواضح تجاه قضايا المنطقة

أكد السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، أن قضية الشعب الفلسطيني هي القضية الأولى للمملكة العربية السعودية، مشددا على أن أي حل للقضية الفلسطينية لا يتضمن إنشاء دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو / حزيران لعام 1967، وعاصمتها القدس الشريف، سيكون مآلها الفشل.

جاءت تصريحات مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عن المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، الثلاثين من أبريل / نيسان، في جلسة مجلس الأمن الدولي الخاصة بالأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية.

وفي بداية كلمته، قدم مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، تهنئته لمندوب ألمانيا، على رئاسة مجلس الأمن الدولي خلال هذا الشهر.

وأوضح مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، أن القرارات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، تعد أساس القوانين الحاكمة للعلاقات بين الدول الأعضاء في المنظمة الأممية، من أجل تحقيق أهداف منظمة الأمم المتحدة السامية، الرامية إلى انهاء النزاعات والصراعات والاحتلال، وحفظ السلام والأمن الدوليين، ومنح الشعوب حق تقرير المصير.

واعتبر مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، ممارسات الاحتلال الإسرائيلي المنتهكة لحقوق الإنسان، هي اخفاق واضح للاحتلال الإسرائيلي في الالتزام بتعهدات ومواثيق منظمة الأمم المتحدة.

وأشار مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، إلى الممارسات الأخيرة التي قام بها الاحتلال الإسرائيلي، والمتمثلة في احتجاز أموال ذوي الأسرى والشهداء الفلسطينيين من عائدات الضرائب، في خطوة تمثل انتهاكا جديدا لحقوق الإنسان، بجانب استمرار الاحتلال الإسرائيلي في انتهاك الحرمات المقدسة الفلسطينية، واستمرار الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية.

وأكد مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، على التزام المملكة بالسيادة السورية على مرتفعات الجولان، واعتبارها أرضا محتلة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، معلنا رفض المملكة للاعتراف بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان.

وتطرق مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، في كلمته لممارسات النظام الإيراني الداعمة للإرهاب في سوريا واليمن، عبر تمويل ودعم ميليشيات حزب الله اللبناني في قتاله بسوريا، وميليشيات الحوثيين في اليمن.

ودعا مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، مجلس الأمن الدولي لاتخاذ الخطوات اللازمة تجاه إدراج الحرس الثوري الإيراني وميليشيات الحوثي الانقلابية وحزب الله اللبناني على قوائم الإرهاب، مستشهدا بقرار الولايات المتحدة بإدراج الحرس الثوري الإيراني على القوائم الإرهابية، وكذلك إدراج بريطانيا لجزب الله اللبناني على القوائم الإرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *