الرئيسية / اقتصاد واعمال / توقعات بانخفاض الصادرات النفطية الإيرانية بدءا من مايو الجاري إلى 500 ألف برميل يوميا

توقعات بانخفاض الصادرات النفطية الإيرانية بدءا من مايو الجاري إلى 500 ألف برميل يوميا

نقل موقع العربية نت عن مصادر بقطاع النفط في إيران، أن المعروضات من خام النفط في الأسواق العالمية، ستتراجع خلال شهر مايو / أيار الجاري، بسبب تشديد الولايات المتحدة الأمريكية للعقوبات المفروضة على إيران، وحظر شراء النفط الإيراني، بجانب العقوبات التي تفرضها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على فنزويلا، لممارسة ضغوط على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، فضلا عن اتفاق خفض انتاج النفط الذي تتبعه الدول الأعضاء في نظمة أوبك وروسيا.

وتستهدف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال تشديد العقوبات المفروضة على إيران، وإنهاء الإعفاءات التي كانت ممنوحة لبعض الدول الأسيوية لشراء النفط الإيراني، إلى الوصول بصادرات النفط الإيرانية إلى مستويات صفرية، لحرمان النظام الإيراني من الواردات المالية من بيع النفط في الأسواق العالمية.

إلا أن موقع العربية نقل عن أحد المسؤولين الإيرانيين، المطلعين على السياسة النفطية، ان صادرات النفط الإيراني إلى الأسواق العالمية ستتراجع من شهر مايو / أيار فصاعدا، إلى 700 ألف برميل يوميا، وربما تصل إلى 500 ألف برميل يوميا.

كما قال مصدر في منظمة أوبك، أن صادرات إيران من النفط الخام، يمكن أن تستمر عند معدلات ما بين 400 ألف إلى 600 ألف برميل يوميا.

وتعيش أسواق النفط حاليا حالة من التوتر، حيث تسبب إعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن تشديد العقوبات المفروضة على إيران مطلع مايو / أيار الجاري، في حالة من التخوف من نقص الإمدادات النفطية، مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

ومع الكشف عن بيانات الاقتصاد الصيني، وارتفاع الواردات الصينية من النفط، وإعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن إنهاء الإعفاءات التي كانت ممنوحة لثمان دول بينها الصين، لشراء النفط الإيراني دون التعرض للعقوبات، ألقى بظلاله على أسعار النفط لتشهد مزيد من الارتفاع، ليلامس خام برنت حاجز الـ 75 دولار أمريكي للبرميل الواحد.

إلا أن تصريحات الرئيس الأمريكي المتعلقة بإجرائه اتصالا بمنظمة أوبك، للعمل على خفض أسعار النفط عبر زيادة معدلات الإنتاج، وزيادة الإمدادات النفطية في الأسواق العالمية، وارتفاع المخزونات النفطية الامريكية ألقى بتأثيراته على أسعار النفط العالمية، لتتجه مرة أخرى نحو الهبوط .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *